شبكة روج آفا الإعلامية

بدء أعمال المنتدى الحواري للمرأة الشابة على مستوى سوريا

151

بدأت، اليوم الأثنين، في مدينة الحسكة بإقليم الجزيرة، أعمال المنتدى الثقافي الحواري للمرأة الشابة على مستوى سوريا، وذلك بمبادرة من مجلس شباب سوريا الديمقراطية.

وتحت شعار «المرأة الشابة إحياء وتجديد»، انطلقت اليوم فعاليات المنتدى الثقافي الحواري للمرأة الشابة، في مدينة الحسكة بإقليم الجزيرة، بمشاركة 200 شابة من مختلف المناطق السورية، وفق ما أفادت وكالة أنباء هاوار.

وحضر المنتدى، الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية أمينة عمر، رئيسة هيئة المجلس التنفيذي لـ م س د إلهام أحمد، الرئيسة المشتركة للمجلس العام  للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا سهام قريو.

وستكون النقاشات في المنتدى الذي من المتوقع أن يستمر حتى المساء، حول المرأة والثقافة ودورها في المجتمع.

تخلل المنتدى، كلمة الإدارية في مجلس شباب سوريا الديمقراطية رنا الأحمد، شددت خلالها على أهمية المنتدى في التركيز على دور المرأة والحفاظ على ثقافتها.

ألقت بعدها الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية أمينة عمر كلمة، بينّت فيها بأن المرأة في شمال وشرق سوريا اكتسبت معرفة كبيرة خلال الثورة وتخلصت من العادات والتقاليد البالية واتخذت على عاتقها حماية المجتمع في كافة المجالات.

وأكدت أن المجموعات المرتزقة التي مرت على المنطقة كان هدفها هدم الثقافات، مشرة إلى أن احتلال تركيا لعفرين خير مثال على ذلك من تخريب وتدمير للأماكن التاريخية والمقامات الدينية.

كما تطرقت أمينة إلى آخر المستجدات التي تمر بها الساحة السورية:« جميع الأقاويل التي تتحدث عن الحل في سوريا ما هي إلا ضرورة مرحلية وتسعى جميع الدول المتداخلة في الأزمة لتمرير سياساتها وتحقيق مبتغاها ومثالها تركيا المعروفة عبر تاريخها بأطماعها بأراضي الدول، لذا تسعى لخلق توازن بين القوى الفاعلة لكسب الرضى واحتلال الأراضي السورية».

ولفتت، إلى أن مشروعهم المتمثل في الإدارة الذاتية هو الحل الأمثل للأزمة السورية، منوهة أن هناك حديث حول تشكيل لجنة للدستور: «لا يمكن صياغة دستور سوري جديد يتوافق مع مطالب وآمال الشعب السوري إلا بمشاركتنا كوننا أثبتنا ديمقراطية مشروعنا والمفهوم الذي نطبقه».

من جانبها،  لفتت الرئيسة المشتركة للمجلس العام للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، سهام قريو، بأن المرأة في شمال سوريا أثبتت للعالم أنها نموذج لقوة وإرادة المرأة، مضيفة: «نجاح عملنا جعل مشروعنا يتمدد وحضور الشابات من مختلف المناطق السورية في هذا المنتدى إثبات على ذلك في بناء سوريا ديمقراطية».

بدورها هنأت الإدارية في مجلس عوائل الشهداء بإقليم الجزيرة سمية محمد، انعقاد المنتدى، وتمنت من الشابات بتقديم الأفضل بالدفاع عن حقوق المرأة والتطلع للمزيد من النجاحات في نضالهن.

هذا، ولا يزال المنتدى مستمراً بإلقاء كلمات ومحاضرات عن تاريخ ثقافة  شعوب المنطقة.