شبكة روج آفا الإعلامية

النساء في دير الزور يطورن تنظيمهن

589

دليار جزيري

دير الزور- تعمل لجنة المرأة التابعة لمجلس دير الزور المدني على تطوير المرأة وحل المشاكل التي تتعرض لها النساء من خلال فعالياتها ونشاطاتها، على الرغم من الصعوبات ومعوقات الظروف القاسية.

بعد تحرير قوات سوريا الديمقراطية مناطق شمال دير الزور من المرتزقة وتنظيفها من الألغام عاد الآلاف من الأهالي الذين نزحوا هرباً من ظلم المرتزقة إلى ديارهم وبدؤوا بأعمال إدارة المجتمع.

نساء دير الزور أيضاً بدأن بتنظيم أنفسهن، فالنساء في المناطق الشمالية المحررة لدير الزور بدأن مباشرة بتنظيم أنفسهن من خلال تشكيل لجنة لهن ضمن مجلس دير الزور المدني. بعد تشكيل اللجنة اجتمعت عضوات اللجنة وباشرن بالفعاليات والنشاطات بين النساء في المناطق المحررة.

تحدثت الإدارية في لجنة المرأة رقية الحسو عن الأعمال والتحضيرات التي قمن بها وأشارت إلى أنهن قمن فوراً بعد تحرير المنطقة من مرتزقة داعش بتنظيم نساء دير الزور، وقالت:” تحررت مناطقنا من مرتزقة داعش ومع تحرير المنطقة تحررنا كنساء من سلطة الذهنية المتخلفة التي فرضت علينا واستطعنا في وقت قصير القيام بالأعمال التنظيمية”.

“سنفتتح مركزاً لمجلس المرأة بدير الزور قريباً”

أوضحت رقية الحسو أنهن الآن يقمن بالتحضير لافتتاح مركز للجنة المرأة بدير الزور في وقت قريب، وتابعت:” سنقوم بافتتاح مركز للمجلس ثم سنقوم بافتتاح فروع له في جميع مناطق دير الزور المحررة. نقوم بأعمالنا الآن في الخط الشرقي. أعمالنا تتمحور حالياً حول تطوير المرأة وتوعيتها لأن المرأة في السابق لم تكن تستطيع الخروج من المنزل، كما أننا نعقد الاجتماعات ونشارك في كافة الاجتماعات”.

“نحن في المراحل الأولى”

أشارت رقية الحسو إلى أنهن بدأن للتو فعاليات تنظيم النساء وأردفت بالقول:” فعالياتنا تتقدم وتنتشر بين نساء دير الزور، نخطو خطوات إلى الأمام بشكل يومي، وننظم الاجتماعات مع نساء المنطقة، وكمثال على ذلك عقدنا اجتماعاً في بلدة كسرة حضرته أكثر من 50 امرأة،  المشاركات في الاجتماع أكدن دعمهن لنا وأرادت العديد منهن المشاركة في الفعاليات التنظيمية بأسرع وقت”.

كما أشارت رقية الحسو خلال حديثها إلى أن العديد من نساء دير الزور يقمن بمراجعتهن لمساعدتهن في حل مشاكلهن.

ونوهت الإدارية في لجنة المرأة نورية عيسى أن فعالياتهن التنظيمية بين نساء دير الزور تسير بشكل جيد، وقالت:” لدينا الآن أكثر من 50 عضوة، أسسنا اللجان الاقتصادية والتعليمية والمالية والخدمية ولجان الصلح. نعمل بكل الإمكانيات المتاحة ومستعدات لزيادة عدد العضوات. ركزنا جهودنا في الوقت الحالي على نشاطات التوعية والتعليم. 4 عضوات يخضعن الآن لدورة تدريبية”.

” تواجهنا صعوبات في عملنا”

قالت نورية خلال حديثها إن هناك صعوبات تعترضهن في عملهن ” خضعت مناطقنا لسيطرة مرتزقة داعش فترة طويلة، وهذا الأمر أثر على أعمالنا ونشاطاتنا ولكننا لن نقف مكتوفي الأيدي أمام هذه العوائق، وقد قمنا بتسريع وتيرة أعمالنا حتى نستطيع توعية نساء المنطقة في أسرع وقت”.

ويشار إن لجنة المرأة التابع لمجلس دير الزور المدني قبل قرابة شهرين، من قبل النساء نساء دير الزور.