شبكة روج آفا الإعلامية

القبض على خلية لـ«داعش» في الرقة مهمتها إعداد العبوات الناسفة وتفخيخ السيارات

87

تمكنت الوحدات الخاصة في قوات سوريا الديمقراطية من إلقاء القبض على خلية نائمة لمرتزقة داعش، رأسها المدبر في منطقة سري كانيه المحتلة من قبل تركيا، ومهمتها إعداد العبوات الناسفة وتفخيخ السيارات، كانت على وشك تنفيذ تفجيرات قبيل عيد الفطر.

وأفادت وكالة أنباء هاوار اليوم الخميس أن الخلية التي تم إلقاء القبض عليها في منطقة الكسرات في الرقة تتألف من 3 مرتزقة لهم مهام مختلفة.

عبد الباقي عقلة الجاسم معروف بين المرتزقة باسم (أبو أمير) من مواليد 1985 وهو حداد كانت مهمته تصنيع عبوات وأحزمة ناسفة وتفخيخ السيارات, أما المرتزق الثاني هو محمد حمد السلامة معروف بين المرتزقة باسم (أبو إبراهيم الخلافة) من مواليد دير الزور 1995 كانت مهمته الأساسية عقب هزيمة داعش في الباغوز أواخر آذار 2019، شراء السيارات لتفخخيها.

وكان محمد حمد السلامة يتلقى تعليماته مباشرة من مرتزق يدعى «زياد» وهو موجود حاليا في منطقة سري كانيه الخاضعة للاحتلال التركي.

وأقر محمد حمد السلامة، بأنه كان يتلقى التمويل مباشر من المرتزق زياد وكان على تواصل مع مرتزق آخر موجود في المناطق المحتلة من قبل تركيا في الشمال السوري، ويدعى «أبو أسد».

وقبل إلقاء القبض عليه، أعد المرتزق نحو 15 عبوة ناسفة وكان يخطط لإدخال سيارة أجرة مفخخة إلى مدينة الرقة لتفجيرها قبيل العيد.

أما المرتزق الثالث، فهو إبراهيم حلوة الإبراهيم مواليد 1998 (معروف بين المرتزقة باسم أبو خليل) فألقي القبض عليه وبحوزته عبوات وأحزمة وناسفة كما ضبطت معه سيارة مفخخة.