شبكة روج آفا الإعلامية

الغارديان: إيران طلبت من ميليشياتها في العراق الاستعداد للحرب

14

كشفت صحيفة #الغارديان البريطانية، أنّ قاسم سليماني قائد ميليشيا «فيلق القدس» في «الحرس الثوري» الإيراني، طلب من مليشيات في #العراق، خلال اجتماع قبل ثلاثة أسابيع، «الاستعداد لحرب بالوكالة».

وتتهم #واشنطن منذ أكثر من أسبوع #طهران بالإعداد «لهجمات» على مصالح أمريكية في الشرق الأوسط، وأرسلت الولايات المتحدة حاملة طائرات ومقاتلات قادرة على حمل رؤوس نووية إلى منطقة الخليج خلال الأيام القليلة الماضية للتصدي لتهديدات إيران.

وقال مصدران استخباراتيان رفيعا المستوى، للصحيفة البريطانية، إنّ سليماني، استدعى المليشيات إلى اجتماع في العاصمة العراقية بغداد، قبل ثلاثة أسابيع.

وذكّرت الصحيفة بأنّ سليماني كان يلتقي بانتظام مع زعماء مليشيات عراقية، على مدى السنوات الخمس الماضية، مشيرة في الوقت عينه إلى أنّ طبيعة ونبرة هذا الاجتماع «كانت مختلفة».

وقالت الصحيفة إنّ الاجتماع أدى إلى موجة من النشاط الدبلوماسي بين المسؤولين الأميركيين والبريطانيين والعراقيين الذين يحاولون إبعاد شبح المواجهات بين طهران وواشنطن، والذين يخشون من أن يصبح العراق ساحة للصراع.

ورفعت المملكة المتحدة الخميس مستويات تهديدها للقوات البريطانية في العراق. وطالبت الولايات المتحدة الأربعاء موظفيها غير الأساسيين مغادرة سفارتها في بغداد بسبب تهديد «وشيك» من فصائل عراقية مرتبطة بإيران.

وباتت العلاقات بين واشنطن وطهران أكثر توتراً في أعقاب قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، هذا الشهر، محاولة وقف صادرات إيران النفطية تماماً، وتعزيز الوجود الأميركي في الخليج.

وهدد ترمب الاثنين طهران من أنها «ستعاني كثيراً» إذا ارتكبت «خطأ فادحا» بالإقدام على أي تحرك ضد واشنطن أو حلفائها. وقال أثناء لقائه رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان في البيت الأبيض «إذا فعلوا أي شيء، فسوف يتألمون كثيرا».

وأضاف «سنرى ما سيحدث مع إيران»، متوقعا أن تواجه طهران «مشكلة كبيرة (…) إذا حدث شيء ما». وقال «لن يكونوا سعداء».

وأمس الخميس،  قال ترامب، قبل لقائه مع الرئيس السويسري، إنّه يأمل ألا تكون الولايات المتحدة في طريقها لخوض حرب مع إيران.