شبكة روج آفا الإعلامية

العراق.. تضارب الترشيحات بشأن الحقائب الوزارية المتبقية

89

أرجأ #البرلمان_العراقي جلسته التي كانت مقررة أمس إلى يوم غد الخميس بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني، إذ أن الخلافات السياسية بين الكتل بشأن الحكومة ما زالت تحول دون التوصل إلى توافق ينهي الجدل حول الأسماء المرشحة.

وتضاربت الترشيحات بشأن الحقائب المتبقية مع ظهور وثيقتين إحداهما تخص مرشحا جديدا لوزارة الدفاع وصادرة عن عدة كتل ضمن ائتلاف الوطنية بزعامة إياد علاوي، بينما تخص الأخرى مرشحي الوزارات الثلاث المتبقية وهي الدفاع والداخلية والعدل.

وقالت صحيفة الشرق الأوسط، إن تحالف الإصلاح والإعمار طالب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بإقالة الوزراء الذين عليهم مؤشرات قانونية.

وقال عضو في البرلمان عن تحالف الإصلاح، في تصريح صحفي أن «هناك وزراء تم التصويت عليهم ضمن الجولة الأولى لكن ظهر فيما بعد وجود مؤشرات عليهم سواء من قيود جنائية أو شمول بإجراءات هيئة المساءلة والعدالة لكن عبد المهدي لم يتخذ أي إجراء بحقهم وهو أمر أردنا التنبيه إليه لأنه مخالف للدستور».

وعلى الرغم من تصويت البرلمان العراقي على غالبية الوزارات في حكومة عبد المهدي، التي نالت الثقة في الرابع والعشرين من تشرين الأول الماضي، إلا أنّ حقائب الداخلية والدفاع والعدل، ما زالت شاغرة بسبب الخلافات بشأن مرشحيها.