شبكة روج آفا الإعلامية

الصليب الأحمر: 1.8مليون شخص ما زالوا نازحين داخل #العراق

29

كشفت اللجنة الدولية لـ #الصليب_الأحمر، عن وجود مليون و800 ألف شخص ما زالوا نازحين داخل #العراق، بعد أكثر من عام على انتهاء العمليات القتالية الرئيسية ضد تنظيم «داعش».

وذكر رئيس اللجنة بيتر ماورير في بيان صدر أمس، أنهم طالبوا السلطات العراقية خلال عام 2018، بـ«إيضاح مصير أكثر من 1050 مفقوداً وفتح 5250 طلباً جديداً للبحث عن المفقودين»، معتبراً أن «إعادة بناء النسيج الاجتماعي في العراق يعد أمراً أساسيا لكي يستطيع البلد أن يطوي صفحة الماضي المليء بالعنف».

وأشار إلى «التحديات الاستثنائية التي لا تزال تواجه المجتمعات المحلية في عموم محافظات العراق، بضمنها وجود 1.8 مليون شخص ما زالوا نازحين داخل العراق، وأن واحدا من أصل ثلاثة نازحين تقريباً يعيشون في المخيمات».

وزار ماورير العراق مطلع الشهر الجاري لمدة أربعة أيام التقى خلالها رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ورئيس الجمهورية برهم صالح ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي.

وبيّن المسؤول الأممي أن «حجم الدمار الذي شهده العراق مفزع للغاية، لكن المسألة الأقل وضوحاً للعيان هي الجروح التي خلفها هذا الدمار في المجتمع العراقي، وإذا أراد العراق الوقوف على قدميه مجدداً، فعلى المجتمع أن يعمل لتحقيق المصالحة مع ضمان العودة الآمنة والطوعية دون تمييز لجميع النازحين العراقيين الذين يرغبون بالعودة إلى منازلهم».

وبعد 3 سنوات، وبدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، أعلن العراق، في كانون الأول 2017، استعادة كامل أراضيه من قبضة مرتزقة داعش، الذي كان يسيطر على ثلث مساحة البلاد.