شبكة روج آفا الإعلامية

الشرق الأوسط: تعزيزات أميركية وروسية إلى شرق سوريا ومطالبة كردية بـ«قوات دولية» لمراقبة الهدنة

377

ذكرت صحيفة الشرق الأوسط أن وزارة الدفاع الأميركيّة (البنتاغون) أعلنت أنّها عززت وجودها العسكري في شمال شرقي سوريا لحماية حقول النفط، في وقت أرسلت روسيا 300 عنصر من الشرطة العسكرية لتطبيق التفاهم بين موسكو وأنقرة شرق الفرات.

وقال مسؤول في البنتاغون إنّ «الولايات المتّحدة ملتزمة تعزيز موقعنا في شمال شرقي سوريا بالتنسيق مع شركائنا في قوّات سوريا الديمقراطيّة، عبرَ إرسال دعم عسكري إضافي لمنع حقول النفط هناك من أن تقع مجدّداً بيَد تنظيم (داعش) أو فاعلين آخرين مزعزعين للاستقرار».

وأشارت الصحيفة إلى أن «القوات الروسيّة بدأت من جهتها تسيير دوريّاتها في المناطق الشماليّة قرب الحدود مع تركيا لتنفيذ اتفاق قضى بانسحاب القوّات الكرديّة من منطقة حدوديّة مع تركيا بعمق 30 كيلومتراً وطول 440 كيلومتراً. وسَيّرت روسيا دوريّة في منطقة عامودا ضمّت مدرّعتين رفعتا العلم الروسي».

ونوهت «الشرق الأوسط» إلى أن القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي أكد دعمهم لاقتراح ألماني يقضي بنشر قوات دولية لإقامة «منطقة آمنة» ومراقبة وقف النار.