شبكة روج آفا الإعلامية

الرئيس الفرنسي السابق يشيد بدور الكرد ويحذر من أي هجوم تركي

TOU103 TOULOUSE (FRANCIA) 09/01/2014.- El presidente francés, François Hollande, preside una reunión sobre edificación en la Escuela Nacional de Ingeniería de Estructuras Aeronáuticas en Toulouse (Francia) hoy, jueves 9 de enero de 2014. EFE/Guillaume Horcajuelo, Pool PROHIBIDO SU USO A MAXPPP
204

أشاد الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند، بالتضحيات الكبيرة التي قدمها الكرد في سوريا، محذراً من أي هجوم تركي من شأنه أن يؤجج الإرهاب.

وجاءت تصريحات هولاند، أمس الأحد، في بيان أعقب لقاءه خالد عيسى، ممثّل الإدارة الذاتية بشمال وشرق سوريا، في باريس.

وذكّر الرئيس الفرنسي السابق، بـ «التضحية الكبيرة» التي قدّمها الكرد في مكافحة الإرهابيين في سوريا، محذّراً من «تأجّج الإرهاب» إذا ما تمّ استهداف الكرد بهجوم تركي جديد.

وأضاف هولاند انّ «مساهمة كرد سوريا في مكافحة الإرهاب قد دُفِع ثمنها بتضحيات بشريّة كبرى».

ويهدد رأس النظام التركي أردوغان بشن هجمات لاحتلال مناطق في شمال شرق سوريا في وقت تخوض فيه قوات سوريا الديمقراطية بالتنسيق مع التحالف الدولي،  معركة دحر الإرهاب ضمن المرحلة الأخيرة من حملة عاصفة الجزيرة التي تستهدف الجيب الأخير لمرتزقة داعش شرق الفرات.

وأبدى الرئيس السابق خشيته من «تأجّج النزاع» في أعقاب القرار الأحادي الذي اتّخذه الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في الـ 19 كانون الأول الجاري، بسحب 2000 جندي أميركي متمركزين في سوريا، ومن التهديد بتدخّل تركي جديد في شمال وشرق سوريا.

وجاء في البيان أنّ «هذه التهديدات، إذا ما أعقبتها أفعال، فستكون لها عواقب وخيمة على السكّان وستضرّ بحليف لفرنسا في مكافحة داعش وتؤدّي إلى تصاعد الإرهاب خارج سوريا».

وقالت قوات سوريا الديمقراطية في تعقيبها على قرار «الانسحاب» إن تنظيم داعش الإرهابي استغلّ قرار الرّئيس الأمريكي، ليستجمع قوّاته ويكثّف من هجماته الإرهابيّة في آخر جيب له شرق الفرات.

وطالب مجلس سوريا الديمقراطية، خلال مؤتمر صحفي، عقده في باريس، في الـ 21 كانون الأول الجاري، بفرض حظر جوي في مناطق شمال وشرق سوريا، مشيراً إلى أن أي عملية عسكرية تقوم بها تركيا ستجبر قوات سوريا الديمقراطية الانسحاب من المعارك في دير الزور لحماية الحدود أمام الهجمات التركية.