شبكة روج آفا الإعلامية

الحرائق تلتهم أكثر من 60 هكتارا من المحاصيل الزراعية بريف كوباني

71

التهمت النيران أكثر من 60 هكتاراً (600 دونم) من المحاصيل الزراعية في ريف كوباني, أمس الخميس، قبل أن تتمكن فرق الإطفاء والبلديات وبمساعدة السكان من اخمادها.

وقال مدير قسم الإطفاء في كوباني علاء الدين اسماعيل لوكالة نورث برس إن الحرائق اندلعت في المحاصيل الزراعية في أكثر من 10 قرى بأرياف كوباني, مبينا أن أغلب الحرائق سببتها شرارات ناجمة عن تماس كهربائي في خطوط الكهرباء الواصلة بين القرى.

واندلعت الحرائق بأكثر من 500 دونم من محصول الشعير في قرى قجر، وهيجي، وبيرملا بريف كوباني الجنوبي الشرقي، حيث تم إخماد النيران من قبل مركز الإطفاء في كوباني وبمساعدة بلديات الأرياف والسكان.

وأضاف اسماعيل أن الحرائق التهمت 10دونمات من محصول القمح و 10 دونمات من محصول الشعير في قرية ديبرك شيخان (30) كم جنوب شرقي كوباني، مشيراً إلى أن سبب الحريق مجهول حيث تم إطفاء النيران من قبل مركز إطفاء كوباني.

وقال اسماعيل إن الحرائق التهمت 100 دونم من محصول القمح في قرية كرك شيخان (35) كم جنوب شرقي كوباني، إضافة لعشر دونمات من محصول الشعير في قرية كوليلك  (8) كم جنوب شرقي كوباني بسبب ماس كهربائي، وتم إخماده بمساعدة السكان.

وأضاف أن الحرائق التهمت كذلك 10 دونمات من محصول الشعير في قرية بيندر بريف كوباني الغربي، وأنه تم إطفاء الحريق من قبل البلدية، مشيراً إلى أن سبب الحريق يعود لشرارة من عادم الحصادة.

ونوه إسماعيل إلى أن عدة حرائق صغيرة اندلعت في قرى بلك، وتوتانك، وخانك خليان، ونوردان، وبغديك، وخرابيسان، ومزرعة داوود شرق وجنوب شرقي كوباني والتي تم السيطرة عليها وإخمادها من قبل فرق الإطفاء ما حال دون تمددها.

وكانت النيران قد التهمت 25 هكتاراً، من محصول الشعير الأحد 17 أيار/مايو الحالي، في قرية شيوخ فوقاني (32) كم غرب كوباني.

وقال الرئيس المشترك لبلدية القنايا بريف كوباني، علي محو لـ«نورث برس» إن سبب الحرائق في قرية الشيوخ فوقاني، هو إطلاق رصاصات حارقة، على الأراضي الزراعية (…) من  داخل مناطق خاضعة لسيطرة مرتزقة ما يسمون درع الفرات في الجهة الغربية من نهر الفرات.

وكانت بلدة صرين جنوب كوباني، شهدت اندلاع ثلاث حرائق في حقول الشعير، ما تسبب باحتراق حوالي5 هكتارات الاسبوع الفائت.