شبكة روج آفا الإعلامية

«الثقافة والفن» تختتم فعالياتها بتغيير اسمها وإصدار عدة قرارات

154

اختتمت حركة الثقافة والفن الديمقراطي في غرب كردستان، الخميس، فعاليات مؤتمرها السادس بالإعلان عن تغيير اسمها وإصدار جملة من القرارات.

وتحت شعار «الثقافة، اللغة والأرض كيان فلنحافظ على كياننا» انطلقت الأربعاء أعمال الكونفرانس السادس لحركة الثقافة والفن الديمقراطي في غرب كردستان بمشاركة 200 مندوب في صالة أرام تيكران للثقافة والفن في بلدة رميلان في مقاطعة قامشلو.

وتضمنت أعمال الكونفرانس لليوم الأول إلقاء كلمات ممثلي الوفود المشاركة، عرض فيلم وثائقي عن حركة الثقافة والفن، والاستماع إلى توجيهات قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان حول دور الثقافة والفن في الثورة وكذلك قراءة ومناقشة تقرير عمل الحركة خلال العامين المنصرمين وتقييمه.

وفي اليوم الثاني من أعمال الكونفرانس الذي استؤنف الخميس، تمت المصادقة على بنود النظام الداخلي وتشكيل مجلس لحركة الثقافة والفن الديمقراطي في غرب كردستان مؤلف من 52 عضواً وعضوة، فيما سيتم انتخاب الرئاسة المشتركة لحركة الثقافة والفن الديمقراطي في وقت لاحق.

واختتم الكونفرانس أعماله بإصدار عدة قرارات ومنها:

1-تغيير اسم حركة الثقافة والفن الديمقراطي إلى حركة ميزوبوتاميا للثقافة والفن الديمقراطي.

2-جميع لجان وأقسام حركة ميزوبوتاميا للثقافة تتخذ من النضال في سبيل حرية القائد آبو أساساً لعملها في مواجهة المؤامرة الدولية وبهدف إسقاط نظام إيمرالي.

3-تناضل الحركة بذهنية النموذج الديمقراطي والإيكولوجي القائم على حرية المرأة ضد نهج القوموية، والعنصرية الجنسية، والتطرّف الديني والعلمي

4-الحركة تحمي وتحافظ على القيم الثقافية والتاريخية من جميع أشكال الاعتداء على الوطن والشعوب، عن طريق تطوير الثقافة والأدب والفن وفق معايير الواجب الوطني.

5-تمثل الحركة طليعة ثورة ثقافة الأمة الديمقراطية عن طريق نشاطاتها وأعمالها الثقافية والأدبية والفنية بهدف حفظ وضمان ديمومة جميع قيم الثورة.

6-تأخذ الحركة على عاتقهاً دوراً طليعياً بهدف انضمام جميع المكونات إلى مؤسسات الثقافة والفن ضمن إطار ثقافة الأمة الديمقراطية.

7-تقيم الحركة نشاطات وفعاليات ثقافية وأدبية وفنية بهدف تعميق شعور الانتماء بالأرض والوطن.

8-تحمل على عاتقها إصدار نتاجات فنية وإقامة نشاطات دعماً لمقاومة العصر، مقاومة عفرين.

9-إقامة فعاليات خاصة في المناطق المحررة حديثاً وفي المجالس والكومونات بهدف تنظيم العمل الفني والثقافي فيها.

10-إقامة مهرجانات لكل من المسرح والدبكة والغناء الفلكلوري والسينما والطفل في تواريخ مختلفة، ويفتتح في كل مهرجان معرض بحسب الإمكانيات المتاحة.

11-العمل على إنتاج مسرحيات إذاعية، ومسلسلات مسرحية إذاعية تحت مظلة كومونة المسرح.

12-تعزيز وتوسيع نطاق النشاطات الجارية في قطاع السينما من صناعة الأفلام، والأفلام الوثائقية، والمسلسلات وأفلام الكارتون، والتركيز على إتمام العمل على مشروع فيلم كوباني، واستكمال العمل المرئي والصوتي والمكتوب في المشروع المسمى بـ”نتاجات دجلة إلى الخابور”.

13-إصدار ألبومات غنائية بحسب المحتوى والحاجة؛ إصدار ألبوم غنائي للكبار، وآخر للأطفال على أن يتم اختيار أغانيهما على مستوى شمال وشرق سوريا.

14-تقوم حركة ميزوبوتاميا للثقافة بجميع مؤسساتها بإقامة نشاطات خاصة بهدف تطوير فن الطفل، وتقوم بدعم الطفل في هذا المسعى.

15-إنشاء حدائق فنية في مدن مناسبة.

المصدر: وكالة أنباء هاوار