شبكة روج آفا الإعلامية

التعليم ودعم النازحين.. محور اجتماع للإدارة الذاتية

82

أكدت الإدارة الذاتية على ضمان سير العملية التربوية والتعليمية ووجهت بتقديم كافة أشكال الدعم للنازحين الذين تهجروا قسرا خلال العدوان التركي الأخير على مناطق شمال وشرق سوريا.

وعقدت الهيئة الرئاسية للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا أمس اجتماعاً في مقرها مع الرئاسات المشتركة للمجالس التنفيذية في الإدارات المدنية الديمقراطية لكل من منبج والرقة والطبقة وديرالزور.

وحثت الإدارة الذاتية العاملين في هذه الإدارات على مضاعفة الجهود المبذولة في العمل بشكل أكبر مما كان عليه قبل بدء الهجوم التركي على أراضي شمال سوريا، ومتابعة تنفيذ كافة الأعمال والمشاريع التي تقوم بها هذه الإدارات، لاسيما العملية التربوية والتعليمية، والحرص على دوام هذه العملية مع فتح كافة الاعتمادات المالية لتعيين مدرسين وعاملين جدد وفق حاجة كل مدرسة.

كما وجهت الإدارة الذاتية رؤساء المجالس التنفيذية في إدارات منبج والرقة والطبقة وديرالزور بتقديم كافة أشكال الدعم للمدنيين النازحين من مناطق سري كانيه/رأس العين وكري سبي/تل أبيض وتوفير مختلف الاحتياجات والمستلزمات لهم، بعدما اضطروا للنزوح قسراً من بيوتهم جراء الانتهاكات الكبيرة التي ارتكبها جيش الاحتلال التركي ومرتزقته بحقهم.

ومنذ التاسع من تشرين الأول المنصرم, تشن تركيا ومرتزقتها عدوانا على  مناطق شمال وشرق سوريا تسبب في تدمير العديد من المرافق التعليمية وتحويل عشرات المدارس  إلى مراكز لإيواء آلاف النازحين الذين تهجروا قسرا من مناطقهم.

ورغم العدوان الذي تشهده المنطقة, تعمل الإدارة الذاتية على ضمان سير العملية التربوية والتعليمية, وتعمل وفق الإمكانات المتوفرة لديها على إنشاء مخيمين لاستيعاب الأهالي الذين تهجروا قسرا من مناطقهم.

وتناشد هيئة الشؤون الاجتماعية والعمل في الإدارة الذاتية كافة المنظمات الانسانية للعودة وتقديم خدماتها وخصوصاً الصحية منها مع حلول فصل الشتاء والحاجة لدعم طبي لكثرة الأمراض خلال هذا الفصل.

الجدير بالذكر أن معظم المنظمات الانسانية العاملة في مناطق شمال وشرق سوريا علقت عملها بعد الهجوم التركي على المنطقة.