شبكة روج آفا الإعلامية

الانتقال الديمقراطي محور ورشة حوارية لـ «مسد» في فيينا

98

بحث مجلس سوريا الديمقراطية أمس السبت ضمن فعاليات اليوم الثاني من ورشة حوارية نظمها في فيينا عاصمة النمسا بمشاركة نخبة المعارضة السورية الديمقراطية خارطة طريق لحل الأزمة السورية.

وبدعوة من مجلس سوريا الديمقراطية شارك في الورشة الحوارية ممثلين عن قوى وتيارات سورية وطنية وديمقراطية, وبحضور الرئيس المشترك لمجلس سور يا الديمقراطية، رياض درار، بالإضافة إلى الرئيس المشترك لمكتب العلاقات العامة، جهاد عمر، ونائب الرئاسة المشتركة، مجدولين حسن.

وبعد أن تناول الورشة في يومها الأول محور «الإدارة الذاتية ما لها وما عليها»، ناقش المشاركون ضمن فعاليات اليوم الثاني محور الانتقال الديمقراطي وخارطة الطريق لحل الأزمة السورية، وفق ما أفاد إعلام مجلس سوريا الديمقراطية.

وشارك الحضور في تقييم الورقة التي قدمها مجلس سوريا الديمقراطية عن خارطة الطريق لحل الأزمة السورية وآلية الانتقال الديمقراطي, حيث ناقش الحضور الخطوات التمهيدية لبناء الثقة و منطلقات العملية السياسية وخطواتها.

وجاءت ورقة «خارطة الطريق لحل الأزمة السورية والانتقال الديمقراطي» بعد لقاء مجلس سوريا الديمقراطية مع قوى وأحزاب سياسية وشخصيات أكاديمية ومستقلين ونشطاء المجتمع المدني في أواخر آذار من هذا العام في مدينة كوباني السورية.

وكان مجلس سوريا الديمقراطية عقد يومي 29 -30 حزيران الماضي في العاصمة الفرنسية باريس ورشة عمل حوارية ثمن خلالها المشاركون تجربة الإدارة الذاتية في مناطق شمال وشرق سوريا, واجمعوا على أهمية هذه التجربة في حل المعضلة السورية ومعتبرين هذه التجربة «بصيص الأمل» لحل الأزمة السورية.