شبكة روج آفا الإعلامية

الاعتقالات في تركيا مستمرة.. و«غولن» شماعة أردوغان

106

تتواصل حملات الاعتقال التي تشنها السلطات التركية منذ محاولة الانقلاب المزعومة قبل ثلاث سنوات ونصف السنة, إذ أمر ممثلو الادعاء المعنيون بالتحقيق في شؤون الجيش ووزارة العدل بتركيا اليوم (الثلاثاء) بالقبض على 228 شخصا بتهمة الانتماء لحركة رجل الدين فتح الله غولن.

وأفادت وسائل إعلام تركية بأن ممثلي الادعاء أمروا باعتقال 157 شخصا من بينهم 101 لا يزالون في الخدمة. وأشارت إلى أن العملية تتركز في إقليم ازمير غرب البلاد لكنها تشمل 43 إقليما.

وفي قرار منفصل، أمر ممثلو الادعاء في العاصمة أنقرة باعتقال 71 شخصا في إطار تحقيق يستهدف من يقال إنهم أنصار لـ «غولن» في وزارة العدل من بينهم 33 لا يزالون في الخدمة.

ويتهم الرئيس التركي أردوغان وحزبه «العدالة والتنمية» فتح الله غولن الذي يعيش في الولايات المتحدة بتدبير المحاولة الانقلابية، وهو ما ينفيه الأخير بشدة، فيما ترد المعارضة التركية بأن أحداث ليلة 15 تموز 2016 كانت انقلابا مدبرا لتصفية المعارضين من الجنود وأفراد منظمات المجتمع المدني.

وأمرت السلطات التركية منذ رواية الانقلاب بسجن نحو 80 ألفا في انتظار محاكمتهم بينما أقالت أو أوقفت عن العمل 150 ألفا من الموظفين والجنود وآخرين.

وتحولت تركيا في عهد أردوغان إلى سجن كبير، حيث كشفت بيانات منظمة التنمية الاقتصادية والتعاون (OECD)، أن تركيا تحتل المركز الثاني في قائمة الدول التي تضم أكثر عدد من السجناء مقارنة بتعداد السكان.