شبكة روج آفا الإعلامية

الاستخبارات الهولندية: داعش يستخدم الأراضي التركية كقاعدة لاستعادة قوته

13

كشف تقرير للاستخبارات الهولندية أن تنظيم داعش الإرهابي  يستخدم حاليا الأراضي التركية كقاعدة استراتيجية لاستعادة قوة التنظيم وإطلاق حرب سرية في أوروبا

وتحت عنوان “تركة سوريا: الجهاد العالمي لا يزال يشكل تهديدا لأوروبا”، نشرت دائرة المخابرات العامة والأمن في هولندا تقريراً باللغة الهولندية على موقعها الإلكتروني، أمس الخميس

وذكر التقرير المؤلف من 22 صفحة أن تركيا لا ترى الجماعات الإرهابية مثل تنظيمي القاعدة وداعش، تهديدا أمنيا قوميا ملحا.

وبدلا من ذلك ، فإن دوائر الأمن التركية مهتمة أكثر بكثير بالأكراد من حزب العمال الكردستاني في تركيا، ووحدات حماية الشعب في سوريا

وبين التقرير، أن تركيا أصبحت مركزا كبيرا لعبور عشرات الآلاف من المقاتلين الأجانب الذين تدفقوا إلى سوريا للقتال لصالح التنظيمات المتطرفة خلال ذروة الحرب الأهلية السورية، مشيراً إلى أن ما لا يقل عن 4 آلاف عنصر من داعش والقاعدة هم من المواطنين الأتراك

وإضافة إلى ذلك، فقد أصبحت تركيا موطنا لعشرات الآلاف من المتعاطفين مع القاعدة وداعش، فيما حافظ التنظيمان على وجود نشط في جميع أنحاء تركيا

وأكد التقرير أن نهج عدم التدخل الذي تتبعه الحكومة التركية يعطي مساحة تنفس كافية وحرية تنقل لهذه التنظيمات من أجل العمل في البلاد، كما ويستغل التنظيمان الاستقرار النسبي في تركيا من أجل وضع خطط لتوجيه حربا سرية في القارة الأوروبية

وأدت الضربات المتلاحقة للتحالف الدولي ضد داعش في كل من سوريا والعراق، إلى انحسار التنظيم جغرافيا بشكل كبير

ومع ذلك، فقد أدى اختفاء آلاف من عناصر التنظيم إلى جدل كبير بشأن الجهات، التي توفر لهم ملاذا آمنا، وعلى رأسها تركيا التي كانت محطة العبور الرئيسية لهم من أوروبا إلى الأراضي السورية والعراقية