شبكة روج آفا الإعلامية

الاتحاد الأوروبي يمدد العقوبات على النظام السوري

59

قرر #الاتحاد_الأوروبي، اليوم(الجمعة)، تمديد العقوبات المفروضة على النظام السوري عاماً آخر، مجدداً التزامه بإيجاد حل سياسي للنزاع في #سوريا.

وقال المجلس الأوروبي، في بيانه: «تماشيا مع استراتيجية الاتحاد الأوروبي بشأن سوريا، قرر الاتحاد الحفاظ على تدابيره التقييدية ضد النظام السوري وداعميه، حتى 1 حزيران /يونيو 2020، حيث لا يزال قمع المدنيين مستمرا».

وأضاف البيان: «تضم القائمة الآن 270 شخصاً و70 كياناً مستهدفين من خلال حظر السفر وتجميد الأصول لكونهم مسؤولين عن القمع العنيف ضد السكان المدنيين في سوريا، والذين يستفيدون من النظام أو يدعمونه، أو يرتبطون بهؤلاء الأشخاص أو الكيانات».

وذكر الاتحاد الأوروبي أن العقوبات المفروضة حالياً على سوريا تشمل «فرض حظر على النفط، وفرض قيود على بعض الاستثمارات، وتجميد أصول البنك المركزي السوري لدى الاتحاد الأوروبي، وغيرها».

واختتم الاتحاد الأوروبي بيانه بالقول: «يظل الاتحاد الأوروبي ملتزما بإيجاد حل سياسي دائم وموثوق للنزاع في سوريا على النحو المحدد في قرار مجلس الأمن رقم /2254/ وفي بيان جنيف لعام 2012».

وأدرج الاتحاد الأوروبي، في آذار الماضي، 7 وزراء للنظام السوري بينهم وزير الداخلية على #القائمة_السوداء للأفراد الذين ستجمد أرصدتهم وسيمنعون من دخول أراضيه لمسؤوليتهم عن أعمال القمع في سوريا.

والعقوبات الأوروبية مفروضة على النظام منذ الأول من كانون الأول/ديسمبر 2011 ويتم مراجعتها سنويا. ويمكن للاتحاد الأوروبي «اتخاذ قيود جديدة بحق سوريا طالما أن القمع مستمر».