شبكة روج آفا الإعلامية

الإدارة الذاتية تتخذ جملة من الإجراءات للحد من ارتفاع الأسعار

176

الإدارة الذاتية تتخذ جملة من الإجراءات للحد من ارتفاع الأسعار

الارتفاع الكبير في سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الليرة السورية في الآونة الأخيرة، انعكس سلبا على أحوال المواطن المعيشية. الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا اتخذت جملة من الإجراءات في إطار مساعيها للحد من ارتفاع الأسعار.

وقالت الرئيسة المشتركة لهيئة الاقتصاد والزراعة في الإدارة الذاتية أمل خزيم إن« ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية في الأسواق ينعكس سلباً على المواطن في سوريا بشكل عام وليس فقط مناطق شمال وشرق سوريا».

وأضافت في تصريح لوكالة أنباء «هاوار», أن الوضع الاقتصادي الراهن في سوريا مرتبط بالحالة السياسية، مشيرة إلى النظام السوري وسياساته يتحمل جزء كبيراً من المسؤولية.

وأردفت: «مناطق شمال وشرق سوريا جزء من الدولة السورية وتشملها العقوبات التي تطال سوريا بشكل عام».

وبينت أمل خزيم أن هيئة الاقتصاد والزراعة وجهت جميع هيئات ولجان الاقتصاد المماثلة في الإدارات الذاتية والمدنية السبعة لتكثيف الرقابة التموينية في الأسواق، والحد من احتكار المواد الغذائية والتموينية التي تنعكس سلباً على المواطن.

وأكدت على أن الأسواق ستشهد رقابة وستتم محاسبة المحتكرين، وكل من يتلاعب بقوت الأهالي.

وكانت الإدارة الذاتية أصدرت في الـ 16 كانون الثاني/ يناير الجاري قرارين, منعت بموجب أحدهما تصدير الأغنام وإخراجها من مناطق شمال وشرق سوريا حتى إشعار آخر, وأوعزت في الآخر إلى قوى الأمن الداخلي بمتابعة قضايا تهريب المواشي.

وعزت الإدارة الذاتية قرار منع تصدير الأغنام لفقدانها في الأسواق المحلية والتأثير في قدرة المواطن للحصول على اللحوم لاسيما مع ارتفاع سعر صرف الدولار.

وتشهد عموم مناطق سوريا ارتفاعاً كبيراً في سعر صرف الدولار حيث وصل إلى أكثر من 1200 ليرة مقابل الدولار الواحد، ما أدى إلى ارتفاع في أسعار المواد والبضائع.