شبكة روج آفا الإعلامية

«الأمن الداخلي» في إقليم الفرات تصدر بيانا بصدد الدوريات المشتركة

98

تعهدت قيادة قوى الأمن الداخلي (الآساييش) في إقليم الفرات في بيان باتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع تكرار استهداف الدوريات المشتركة الروسية التركية في المنطقة بالحجارة من قبل المواطنين المحتجين.

وجاء في البيان: «تعرضت الاثنين الدورية المشتركة للقوات الروسية في مدينة كوباني إلى رشق بالحجارة والزجاجات الحارقة من قبل مجموعة من الأهالي الغاضبين، إن تعرض الدورية الروسية لهذا الحادث هو أمر مؤسف جداً، وسنتخذ الاجراءات اللازمة لعدم تكرار هكذا حوادث».

وأضاف البيان : «إننا على قناعة بأن القوات الروسية المنتشرة في مدينة كوباني والشريط الحدودي، وفق اتفاقية سوتشي هي ضمانة لجلب الاستقرار والأمن في المنطقة».

وأكد البيان أن قوى الأمن الداخلي في كوباني والمناطق الأخرى ستستمر في فرض القانون والمحافظة عليه، وحماية أمن وسلامة المدنيين من كل ما من شأنه زعزعة هذا الاستقرار.

وتسير روسيا وتركيا منذ مطلع الشهر الجاري دوريات مشتركة في المناطق الحدودية بشمال وشرق سوريا بعمق 7 كم ما عدا مدينة قامشلو في إطار اتفاق توصل إليه الجانبان في مدينة سوتشي بتاريخ الـ 22 تشرين الأول المنصرم يقضي بوقف العدوان الذي تشنه تركيا على المنطقة منذ التاسع من تشرين الأول المنصرم وانسحاب قوات سوريا الديمقراطية من الشريط الحدودي بعمق 32 كم والتي أكدت مرارا التزامها بكافة بنود الاتفاق.