شبكة روج آفا الإعلامية

افتتاح مركز لبيع المواد التموينية الأساسية في كوباني

139

افتتحت مديرية التموين في كوباني قبل يومين مركزا لبيع السلع الغذائية الأساسية للمواطنين في المدينة بأسعار مقبولة.

وأوضح المشرف على المركز التابع لمديرية التموين أنور محمد شكري، لوكالة نورث برس, أن الهدف من افتتاح المركز هو توفير المواد الأساسية للمواطنين بأسعار منخفضة.

وأضاف أن المواد المتوفرة في المركز هي (الزيت والسمنة والرز)، لافتاً إلى أنه سيتم تأمين مادتي (السكر والشاي) ومواد أساسية أخرى خلال الأيام المقبلة.

وأشار إلى أن المركز سيقوم ببيع المواد للمواطنين بالمفرق ولأصحاب المحلات بالجملة، للمساهمة في تخفيض أسعار تلك المواد.

وتشهد الأسواق ارتفاعا في أسعار المواد الغذائية والخضار التي تثقل كاهل الأهالي، يُضاف إليها تباين الأسعار من بائع إلى آخر.

المواطن خليل سليمان  قال لـ «نورث برس»: «إن سعر صرف الدولار يرتفع يومياً، وأسعار الخضار مرتفعة. مبيناً أن سعر كيلو البندورة وصل إلى 800 ل.س ما يقارب دولاراً أمريكي», مشيرا إلى أن الأسعار تختلف من محل لآخر.

وأضاف أن الوضع المعيشي أصبع صعباً، حيث أن العامل يعمل بأجرة ثلاثة آلاف ليرة يومياً (ثلاثة دولارات) فيما يحتاج إلى خمسة آلاف ليرة سورية (نحو 5 دولارات)  كمصروف يومي لعائلته.

بدوره أوضح خشمان حمو صاحب سوبر ماركت، في كوباني, أن أسعار المواد بشكل عام مرتفعة، بسبب ارتفاع تكلفة المواصلات وازدياد ضرائب الجمارك من قبل النظام إضافة لسعر صرف الدولار.

إلى ذلك أكد الرئيس المشترك لمديرية التموين في كوباني أحمد دابان، أن المديرية تعمل بشكل يومي على مراقبة الأسعار من خلال دوريات على المحال التجارية.

وأضاف «نقوم بمخالفة أصحاب المحلات التي تبيع المواد بأسعار مرتفعة»، مشيراً إلى أهمية مساعدة الأهالي لهم في ضبط الأسعار من خلال تقديم الشكاوى.

وأشار دابان إلى أن أكبر مشكلة تواجههم هي ارتفاع سعر صرف الدولار التي لا يستطيعون إيجاد حل لها كونها متعلقة بالظروف السياسية.

وتشهد العملة السورية هبوطاً حادا أمام الدولار الأمريكي الذي بلغ أعلى مستوياته في الأيام الأخيرة حيث وصل إلى ما يقارب الـ 1000 ل.س، ما أثر سلبا على معظم أسواق مناطق شمال وشرق سوريا.