شبكة روج آفا الإعلامية

استمرار فعاليات المؤتمر الأول للجنة التدريب والتعليم للمرأة بإلقاء الكلمات

????????????????????????????????????
220

شبكة روجآفا الإعلامية

أوضحت نتوي غمكين إحدى الشاهدات على الفرمان الذي تعرضت له شنكال أن شعب شنكال قدم  الكثير حتى تمكن  من القضاء على الإرهاب والعودة إلى أرضهم والعيش فيها بحرية وكرامة, وناشدت النساء بعدم الرضوخ للذهنية الذكورية والاعتماد على ذاتهن

وجاء ذلك خلال كلمة ألقتها نتوي غمكين التي كانت شاهدة على مجزرة شنكال في المؤتمر الأول للجنة التدريب والتعليم للمرأة في المجتمع الديمقراطي لشمال سوريا

وأشارت نتوي غمكين أن الإبادة والمجازر التي تعرضت لها شنكال في مثل هذا اليوم عام 2014  من قبل مرتزقة داعش  كان انتهاكاً صارخاً بحق الإنسانية والمرأة

ونوهت نتوي غمكين أن هدف مرتزقة داعش بهذا الهجوم طمس الهوية الكردية الإيزيدية وهوية المرأة بشكل خاص، والقضاء على تاريخ هذا الشعب كان فاشلاً, لأن إصرار الشعب الإيزيدي وتعلقهم بدماء شهدائهم تمكنوا من النيل من كافة الهجمات والعودة إلى موطنهم والعيش فيه  بكرامة وحرية

ونوهت نتوي أن المرأة لم تكن منظمة بشكل كاف في شنكال لذلك لم تستطع المقاومة في وجه داعش وتعرضت للخطف والسبي والقتل والتهجير، ولكن بعد المجازر التي تعرضت لها المرأة اتخذت قرار المقاومة والإرادة القوية وشكلت وحدات حماية شنكال لتحرير أرضها من ظلم داعش وحاربت حتى استعادت كل شبر من أرضها وحررت النساء من أيادي المرتزقة

وأشارت نتوي بأن المرأة قامت بتنظيم نفسها تدريجياً عبر الكومينات وتشكيل مجالس خاصة بهن وطورت نفسها عبر التدريب على فكر وفلسفة القائد عبدالله أوجلان

وأضافت نتوي أن مدينة عفرين واجهت أبشع الممارسات في حقها من قبل الاحتلال التركي ومرتزقته وتعرض أهلها للقتل ومنازلهم للنهب والحرق لكن رغم ذلك كانوا مصرين على المقاومة في وجه العدوان وعدم الرضوخ له

بدورها ألقت حنيفة حسين كلمة باسم مؤتمر ستار هنأت فيها المؤتمر الأول للمرأة في لجنة التربية للمجتمع الديمقراطي, وتمنت بأن يكون المؤتمر ذو قرارات هامة تعمل على تطوير الواقع التعليمي في المجتمع

وأشارت حنيفة إلى أن المرأة في ثورة روج آفا وشمال سوريا حققت انجازات العظيمة على كافة الأصعدة واتخذت من فلسفة وفكر القائد عبد الله أوجلان أساساً لهن حتى وصلن إلى هذه المرحلة التاريخية

وبينت حنيفة إلى أن تاريخ المرأة الكردية كان  حافلاً بالنضال والمقاومة فإن العديد من المناضلات ضحين بأرواحهن في سبيل تحرير المرأة والشعوب المظلومة

أما صبيحة صبري من شنكال فقالت خلال كلمتها في المؤتمر  أن الآلاف من النساء لجأن  إلى الجبال هرباً من بطش إرهاب داعش، ورمين أنفسهن من تلك الجبال كي لا يقعن ضحية بأيدي داعش، لم تقبل النساء الذل والإهانة بل فضّلن الموت على الخطف والسبي

وأشارت صبيحة أن المجازر كانت مأساة كبيرة للنساء والشعب الإيزيدي ومورست عليهن أشد أساليب التعذيب والقتل

وأضافت على الرغم من تلك المجازر لم تتوقف المرأة عن المقاومة بل صمدت وكافحت تلك القوى الظلامية الداعشية، حتى استطاعت أن تتحرر من تلك القيود ونالت بتلك المقاومة حقوقها وحريتها وأصبحت مثالاً يحتذى به بين كافة النساء في المنطقة والشرق الأوسط

هذا ويستمر المؤتمر بقراءة آراء القائد عبد الله أوجلان بخصوص المرأة والتدريب والتعليم