شبكة روج آفا الإعلامية

إدلب.. اشتباكات عنيفة ضمن المنطقة منزوعة السلاح وفي محيطها

23

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان جولة جديدة من القتال العنيف بين المجموعات المرتزقة وقوات النظام ضمن المنطقة منزوعة السلاح ومحيطها

وفي التفاصيل التي رصدها المرصد، فإن اشتباكات عنيفة دارت مساء أمس، على محاور في المنطقة الممتدة من ريف حلب الجنوبي إلى ريف إدلب الشرقي، ضمن المنطقة منزوعة السلاح وفي محيطها، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وإرهابيي هيئة تحرير الشام

وشهدت المنطقة عمليات استهداف مكثفة ومتبادلة على محاور القتال بين الطرفين، نتيجة محاولة «انغماسيين» مهاجمة مواقع للميليشيات الإيرانية في ريف حلب الجنوبي ومواقع لقوات النظام في منطقة مطار أبو الضهور العسكري، فيما لم ترد إلى الآن معلومات عن الخسائر البشرية الناجمة عن القتال العنيف

كما رصد المرصد ، خروقات متجددة طالت الهدنة الروسية – التركية السارية منذ الـ 15 من آب من العام الجاري، حيث استهدفت قوات النظام بالرشاشات الثقيلة أطراف بلدة جسر بيت الراس في سهل الغاب بالريف الشمالي الغربي لحماة، كما استهدفت مناطق في ضاحية الراشدين وبلدة المنصورة غرب مدينة حلب، وقصفت مناطق في قريتي الجيسات والصخر بالقطاع الشمالي من الريف الحموي

ووفقاً للمرصد، أن مجموعة مرتزقة تعرف بالعصائب الحمراء ضمن صفوف إرهابيي هيئة تحرير الشام تسللت مساء الجمعة إلى مواقع لقوات النظام والمسلحين الموالين لها والفيلق الخامس الذي أسسته روسيا بمنطقة الترابيع الواقعة جنوب بلدة حلفايا في ريف حماة الشمالي وذلك ضمن المنطقة منزوعة السلاح، وأسفرت عملية التسلل عن مقتل ما لا يقل عن 8 من قوات النظام، فيما أصيب آخرون بجراح

وتوصلت روسيا وتركيا في أيلول الماضي إلى اتفاق ينص على إقامة منطقة منزوعة السلاح بعمق يتراوح بين 15 و20 كيلومتراً على خطوط التماس بين قوات النظام والمجموعات المرتزقة حول إدلب

وجرى سحب السلاح الثقيل بشكل كامل في المنطقة العازلة وفقاً للاتفاق كما انتهت مهلة إخلاء الفصائل المتطرفة المنطقة منزوعة السلاح في الـ 15 من الشهر الماضي من دون رصد أي انسحابات منها حتى الآن بحسب المرصد