شبكة روج آفا الإعلامية

إحباط تسلل لخلية إرهابية في الرقة.. و«قسد» تتقدم في هجين

120

أحبطت قوات سوريا الديمقراطية، أمس (الاثنين)، محاولة تسلسل لخلية إرهابية من تنظيم «داعش» في مدينة الرقة، فيما يواصل المقاتلون تقدمهم في مدينة هجين وسط شن طيران التحالف الدولي غارات مركزة على تحصينات وخطوط الإرهابيين.

وقال المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، إن خلية إرهابية من تنظيم «داعش» استخدم أحد الأنفاق القديمة في مدينة الرقة لتنفيذ مخططات دنيئة لضرب الأمن والأمان والسلم الذي تعيشه المنطقة.

واشتبك مقاتلو (ق س د)  مع الخلية الإرهابية، وفجر أحد الإرهابيين نفسه ما أدى إلى استشهاد أحد المدنيين المتواجدين بالقرب من مكان الحادثة بالإضافة إلى جرح مقاتلين بجروح متفاوتة نقلا للمشفى للعلاج.

وفي إطار معركة دحر الإرهاب، شنّت (ق س د) هجوماً واسعاً على مواقع ونقاط الإرهابيّين في مدينة هجين ومحيطها، اندلعت على إثرها اشتباكات عنيفة دامت لعدّة ساعات، أسفرت عن مقتل وجرح عدد من الإرهابيّين، وقعت جثث بعض منهم في أيدي المقاتلين، وسط شنّ طيران التّحالف الدّوليّ غارات مركّزة على تحصينات وخطوط الإرهابيّين، ما أدّى إلى تدمير عدّة مواقع لهم.

ووفقاً للمركز الإعلامي، تقدّم المقاتلون مسافة /2/ كم، وتمكّنوا من تثبيت /20/ نقطة جديدة، فيما سارعت فرق الهندسة العسكريّة إلى تنظيف المنطقة من الألغام التي زرعها التنظيم الإرهابيّ.

في جبهة أخرى من هذا المحور، تقدّم المقاتلون مسافة /2/ كم واستطاعوا تثبيت عدد من النقاط، وذلك إثر اشتباكات قويّة من عناصر التنظيم الإرهابيّ. وحاول الإرهابيّون شنّ هجوم معاكس، إلا أنّ المقاتلين تصدّوا لهم، فيما كانت مدفعيّة التّحالف تدكّ مواقع لهم، بالتزامن مع غارات للطيران على تحصيناتهم ونقاط تمركزهم.

كما تمكّنت (ق س د) من التقدّم وتثبيت عدد من النقاط في جهة أخرى، بعد اشتباكات مع عناصر إرهابيّة حاولت التسلّل، فقتل عدد منهم، فيما لاذ البقيّة بالفرار.

وفي جبهة أخرى تم تثبيت /13/ نقطة جديدة، إثر محاولة التنظيم الإرهابيّ شنّ هجوم معاكس، فتصدّى لهم المقاتلون، وأوقعوا عدد من القتلى في صفوفهم.

وتخوض قوات سوريا الديمقراطية ، بدعم من التحالف الدولي، منذ الـ 10 أيلول الماضي عملية عسكرية لطرد تنظيم داعش الإرهابي من آخر جيب له شرق الفرات.  وفتحت ممرات آمنة لخروج المدنيين.