أهالي الرقة يعملون على إعادة إعمار مدينتهم

0
283

شبكة روجآفا الإعلامية

تعمل بلدية الشعب على منح التراخيص لأهالي الأبنية والمنازل المدمرة في مدينة الرقة وبلغ عدد الأبنية التي يتم إعادة إعمارها على نفقة الأهالي 34بناء و7 أبنية قيد الترخيص من قبل بلدية الشعب في الرقة

ويوماً بعد يوم يزيد إقبال الأهالي صوب البلدية لاستصدار الرخص للبدء في إعادة إعمار منازلهم التي تدمرت بفعل الحرب التي جرت داخل مدينة الرقة

يتقدم أصحاب الأبنية المدمرة بطلب إلى بلدية الشعب في ترخيص للبناء عبر تقديم الوثائق التي تثبت ملكية البناء الذي سيتم إعادة إعماره على نفقة الأهالي بالإضافة إلى تحديد مساحة البناء وذلك دون أي رسوم مالية تذكر داخل المدينة, وبعد الاطلاع على الأوراق تعطي بلدية الشعب الإذن للأهالي في إعادة إعمار المنازل والأبنية التي داخل المدينة

ومنذ تحرير مدينة الرقة في الـ 20 تشرين الأول، بلغ عدد العائلات العائدة 180ألف عائلة بشكلً تقريبي, وفي جميع الأوقات تجد مركز المدينة والأسواق مزدحمة

ويستخرج أصحاب الأبنية المدمرة الحديد من البناء ليعيدوا تأهيله ووضعه من جديد في البناء وذلك عبر تعديله بالآلة التي ابتكرها أبناء الرقة في تعديل الحديد المتضرر بفعل الحرب

الرئيس المشترك للمكتب الفني في بلدية الشعب في الرقة محمد البكري أكد بأن الغاية من الرخص ليس القيمة المادية إنما متابعة العمل الهندسي بالضوابط الهندسية المعروفة لتحقيق السلامة الهندسية كي لا تكون الأبنية بشكل عشوائي ووضع خطط لبنائها من قبل المهندسين

وذكر البكري بعض المشاكل التي تواجههم وقال: صعوبة تحصيل جميع المالكين للمبنى حيث يكون المبنى يملكه أكثر من 10 أشخاص وبهذا الصدد تم تشكيل لجنة من قبل مجلس الرقة المدني لفصل النزاعات التي تحصل فيما بين الأهالي فتعطى الرخص للمالكين بشكل كامل حيث يقع على عاتق الذي يتعهد البناء أي مشاكل تنجم بعد إعطاء الرخص

تجدر الإشارة بأن بلدية الشعب التي تم افتتاحها في تاريخ الـ 10 آذار المنصرم تعمل في خدمة أهالي الرقة وما يزال المكتب الفني يستقبل أهالي الأبنية والمنازل المدمرة لتقديم الرخص والنصائح الهندسية لهم