شبكة روج آفا الإعلامية

أنباء عن اعتقال «أبو صهيب الفرنسي» الوجه الدعائي لـ «داعش»

87

أفادت أنباء أن #قوات_سوريا_الديمقراطية تمكنت من اعتقال أحد مرتزقة داعش المدعو «أبو صهيب الفرنسي».

وقالت قناة «الحدث» الإخبارية، إنها نقلت عن مصادر محلية قولها، إن (ق س د) تمكنت من أسر «أبو صهيب الفرنسي» الذي كان يمثل أحد الوجوه الدعائية للتنظيم الإرهابي.

في حين زعم ناشطون سوريون أن المعتقل هو سوري من الميادين، يلقب بالأبرص، وكان يعمل ضمن صفوف التنظيم على «بيع السبايا».

وكان الداعشي الفرنسي وهو في الستينات من العمر  ظهر في آذار/ مارس عام 2015 في فيديو قصير روى فيه كيفية انضمامه لتنظيم داعش الإرهابي.

وروى أبو صهيب الفرنسي  بحسب موقع «سايت» الذي يعنى بتتبع الحركات المتطرفة، كيف التحق أولا بمدرسة كاثوليكية ليصبح كاهناً «لكنه لم يحصل على إجابات واضحة على أسئلته هناك».

وتخوض قوات سوريا الديمقراطية بالتنسيق مع التحالف الدولي منذ أكثر من 5 أشهر، معركة دحر الإرهاب ضمن المرحلة الأخيرة من حملة عاصفة الجزيرة والتي تهدف لتحرير ما تبقى من الجيب الأخير لتنظيم داعش الإرهابي شرق الفرات. ومع بدء «المعركة الأخيرة» لإنهاء وجود التنظيم السبت الماضي، باتت سيطرته حالياً تقتصر على مساحة صغيرة داخل بلدة الباغوز جنوب شرق بلدة هجين بدير الزور.

وبحسب تقديرات  #وزارة_الدفاع_الأمريكية (البنتاغون)، أن عدد إرهابيي داعش الذين اعتقلتهم  قوات سوريا الديمقراطية خلال معارك التحرير تجاوز الـ 800 ، وهم من أكثر من 40 دولة. ودعت الولايات المتحدة الأمريكية، الأسبوع الماضي، الدول المعنية إلى استعادة مواطنيها.