شبكة روج آفا الإعلامية

أكثر من 5 آلاف إرهابي يستسلمون لـ ( ق س د) في نحو 3 أشهر

54

كشفت #قوات_سوريا_الديمقراطية عبر مؤتمر صحفي، اليوم (الأحد)، عن حصيلة المرحلة الثانية من معركة دحر الإرهاب التي بدأت في الـ 9 كانون الثاني الماضي، مشيرة إلى استسلام أكثر من 29 ألف من عوائل «داعش» بينهم أكثر من 5 آلاف إرهابي.

وجاء في بيان قوات سوريا الديمقراطية، الذي قرئ ضمن مؤتمر صحفي في ريف دير الزور: « تواصل قوّاتنا معركتها في دحر الإرهاب التي بدأت المرحلة الأخيرة منها بتاريخ 09 يناير / كانون الثاني 2019، حيث حقّقت انتصارات كبيرة ضدّ التنظيم الإرهابيّ داعش، وانحصرت المعارك فيها الآن ضمن جيب صغير في بلدة الباغوز في ريف دير الزور الشرقيّ».

وأضاف البيان: «بعد أن أجلت قوّاتنا آلاف المدنيّين الذين كان إرهابيّو داعش يستخدمهم دروعاً بشريّة، تمّت محاصرة التنظيم الإرهابيّ في البلدة. وتحت ضربات قوّاتنا ومواصلة التّحالف الدّوليّ تقديم الإسناد الجوّيّ؛ اضطرّ قسم كبير من عناصر التنظيم وعائلاتهم للاستسلام لقوّاتنا، فيما قتل وجرح المئات منهم».

ومنذ بداية المعركة الأخيرة في 9 كانون الثاني الماضي وحتّى تاريخه، بلغ عدد عائلات الإرهابيين الذين استسلموا لقوّات سوريا الديمقراطية /29600/ بينهم أكثر من / ٥٠٠٠/إرهابيّ، بحسب البيان.

ووفقاً للبيان، وصل عدد الإرهابيّين المعتقلين في عمليّات خاصّة إلى /520/ إرهابيّاً، فيما بلغ عدد قتلى الإرهابيّين /1306/ إرهابيّاً إضافة إلى عدد كبير من الجرحى.

ونوه البيان، إلى أن عدد المدنيّين ممّن تمّ إجلاؤهم، وصل إلى /34000/ مدنيّ، ولفت إلى ارتقاء /82/  مقاتلاً إلى مرتبة الشهادة، فيما عدد المقاتلين الجرحى /٦١/ مقاتلاً.