شبكة روج آفا الإعلامية

أكثر من ألف شاحنة «معدات» تصل شرق الفرات منذ قرار «الانسحاب»

350

وثق المرصد السوري لحقوق الأنسان وصول أكثر من ألف شاحنة معدات عسكرية ولوجستية إلى قواعد #التحالف_الدولي شرق الفرات منذ قرار الولايات المتحدة سحب قواتها من سوريا في 19 كانون الأول 2018.

وقال المرصد السوري، إنه منذ قرار الرئيس الأمريكي بالانسحاب وحتى اليوم الـ 3 من شباط / فبراير الجاري من العام 2019، دخلت 1130 شاحنة على الأقل تحمل معدات وذخيرة وأسلحة ومعدات عسكرية ولوجستية إلى قواعد التحالف الدولي في شرق الفرات.

ورصد المرصد في آخر 24 ساعة وصول رتل من عشرات الشاحنات المحملة بهذه المعدات إلى شرق الفرات، مع اقتراب انتهاء تنظيم داعش الإرهابي، الذي جرى حصره في نحو 4 كم عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات.

وتأتي التعزيزات العسكرية في إطار الدعم المستمر الذي يصل إلى قوات التحالف الدولي المنتشرة في شرق الفرات ضمن قواعد عسكرية ومطارات ومواقع جرى تأسيسها في أوقات مختلفة.

وأوضح المرصد، أن عملية دخول الشاحنات تأتي بالتزامن مع وصول مئات الجنود من القوات الخاصة الأمريكية إلى الأراضي السورية، في عملية محددة وخاصة، تهدف لاعتقال من تبقى من قادة وعناصر تنظيم «داعش» المحصورين في ما تبقى من أراضي خاضعة لسيطرتها.

ويعتبر التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة قوات سورية الديمقراطية الحليف الرئيسي على الارض والتي تخوض منذ الـ 10 أيلول الماضي عملية عسكرية لطرد تنظيم «داعش» من آخر جيب له شرق الفرات.