شبكة روج آفا الإعلامية

«أطفال داعش الأجانب».. روسيا تعيد 27 منهم من العراق

68

قال مصدر دبلوماسي روسي لوكالة فرانس برس، إن #موسكو نظمت اليوم (الأحد)، عملية ترحيل جديدة من #بغداد لأطفال نساء روسيات محكومات في العراق لانضمامهن إلى تنظيم «داعش».

وكان آلاف من الروس توجهوا إلى سوريا والعراق في السنوات الأخيرة للانضمام إلى صفوف تنظيم داعش الإرهابي، بحسب تقديرات أجهزة الأمن الروسية. واصطحب بعضهم عائلاتهم.

وذكر المصدر في وزارة الخارجية الروسية إن «27 طفلا روسيا أعيدوا من بغداد إلى موسكو». وتأتي هذه الدفعة بعد إعادة 30 طفلا روسيا من بغداد إلى موسكو وفق ما أعلنته روسيا في 30 كانون الأول الماضي.

وفي بداية كانون الثاني ، أعلن الكرملين أن 115 طفلا روسيا ما دون العشرة أعوام، وثمانية أطفال بين الـ11 والـ17 عاما، ما زالوا في العراق. ولا يسمح القانون العراقي للنساء المحكومات، بالاحتفاظ بأطفالهن بعد بلوغهم سن ثلاث سنوات.

وصدرت في الأشهر الأخيرة في العراق أحكام بالإعدام بحق أكثر من 300 شخص، بينهم نحو مئة أجنبي، كما حكم على آخرين بالمؤبد بتهمة الانتماء إلى تنظيم «داعش» وبين هؤلاء، مدانات معظمهن من تركيا ودول آسيوية وجمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق.

وفي سوريا، وبحسب تقديرات  #وزارة_الدفاع_الأمريكية (البنتاغون)، أن عدد إرهابيي داعش الذين اعتقلتهم  قوات سوريا الديمقراطية خلال معارك التحرير تجاوز الـ 800 ، وهم من أكثر من 40 دولة. ودعت الولايات المتحدة الأمريكية، الأسبوع الماضي، الدول المعنية إلى استعادة مواطنيها.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية روبرت بالادينو، في بيان، أن «الولايات المتحدة تدعو الدول الأخرى إلى استعادة ومحاكمة مواطنيها الذين تحتجزهم قوات سوريا الديمقراطية، وتشيد بجهود تلك القوات المتواصلة لإعادة هؤلاء الإرهابيين الأجانب إلى بلدانهم الأصلية».

وخلال معارك التحرير التي أطلقتها (ق س د)، تمكن المقاتلون من إلقاء القبض على 795 مرتزقاً اجنبياً، إضافة إلى 584 من زوجات داعش وهم أيضاً من الأجانب، ومعهم 1248 طفلاً، وتعود أصولهم لـ46 دولة في العالم. بحسب الرئيس المشترك لمكتب العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، عبد الكريم عمر.